website8 ربط "مدائن" بشبكة المياه المعالجة لري المسطحات الخضراء في ريسوت الصناعية - Click News Point
Market

ربط “مدائن” بشبكة المياه المعالجة لري المسطحات الخضراء في ريسوت الصناعية


قامت شركة ظفار للخدمات المدمجة بربط منطقة مدائن بشبكة المياه المعالجة لأغراض ري المسطحات الخضراء في منطقة ريسوت الصناعية، حيث سيؤدي ذلك لزيادة نسبة استخدام المياه المعالجة كمصدر غير تقليدي للمياه، والمحافظة على مصادر المياه التقليدية من منظور استدامة الموارد، والمساهمة في تحسين البيئة المحيطة. وتصنف نوعية المعالجة في محطة ريسوت بالمعالجة المتقدمة؛ إذ تبلغ نسبة الإزالة الإجمالية للملوثات في المحطة 98 %، وتعتبر المياه المعالجة ذات جودة عالية ومطابقة للمعايير الدولية والعمانية لإعادة استخدامها.

وقامت الشركة بجهود مكثفة لاستخدام المياه المعالجة، حيث بدأت المحطة في عام 2002 بإنتاج 12 ألف متر مكعب يوميا من المياه المعالجة وارتفعت حاليا إلى 45 ألف متر مكعب يوميا وتصل إلى 50 ألف متر مكعب في فترة الخريف، مع الإشارة إلى أن هذه المياه تتوافق مع الاشتراطات البيئية حسب المرسوم السلطاني 2001/‏‏115 .

تصنف محطة ريسوت للمعالجة من أفضل محطات المعالجة على مستوى سلطنة عمان، وهي محققة لجميع المعايير لاستخدام المياه المعالجة، وعليه فإن مياه الصرف الصحي المعالجة تعتبر آمنة وجيدة للاستخدامات الزراعية والصناعية والاستخدامات الأخرى غير المنزلية، ومنذ بداية مشروع الصرف الصحي بولاية صلالة، قامت الشركة بالعمل على استغلال المياه المعالجة في حدود الإمكانيات المتاحة والتشريعات المرسومة لاستخدام المياه المعالجة بشكل عام، إذ تم إنشاء خط بطول 23 كيلومترا لحقن وتغذية الخزان الجوفي لحمايته من تداخل مياه البحر من خلال 40 بئرا موزعة على الشريط الزراعي الساحلي، وتم حقن أكثر من 75 مليون متر مكعب من المياه المعالجة.

وكذلك قامت الشركة باستلام شبكة الري من بلدية ظفار، وتأهيلها مع زيادة السعة الاستيعابية إلى 30 ألف متر مكعب يوميا، حيث يتم من خلالها استخدام المياه المعالجة للزراعة التجميلية لمعظم مدينة صلالة التابعة للبلدية. وتقوم الشركة بتزويد المياه المعالجة للقطاع الخاص في المجال الصناعي، حيث تتم إعادة استخدام المياه المعالجة ثلاثيا أساسا في عمليات التبريد ولا تحتاج إلى مياه عالية الجودة ويؤدي ذلك إلى توفير في الكلفة، بالإضافة إلى تزويد المنشآت الفندقية بولاية صلالة بالمياه المعالجة لري المسطحات الخضراء وكذلك تزويد المياه المعالجة لبعض المنشآت الرياضية. ويتم تصريف الكميات الفائضة من المياه المعالجة إلى وادي غارب المجاور، مما ساهم في تكون بحيرات وبيئة حيوية نشطة مشكلة بذلك مكانا آمنا لبعض الطيور النادرة وقدوم أعداد كبيرة من الطيور المهاجرة مثل طيور مالك الحزين واللقلق والفلامنجو والبط وكذلك طيور النورس.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.